النفط يرتفع اليوم لكنه يتجه لتكبد أكبر خسارة أسبوعية في شهر

الجمعة 21 أبريل 2017 -03:10
صورة ارشفية
وكالات
ارتفع النفط اليوم الجمعة لكنه لا يزال متجها لتكبد أكبر خسارة أسبوعية فى شهر وسط شكوك فى أن تؤدى تخفيضات الإنتاج التى تقودها أوبك إلى إعادة التوازن للسوق التى تعانى من تخمة بالمعروض.
وبحلول الساعة 0642 بتوقيت جرينتش زاد خام القياس العالمى مزيج برنت فى العقود الآجلة تسليم شهر أقرب استحقاق ثمانية سنتات إلى 53.07 دولار للبرميل، لكنه يظل متجها لتكبد خسارة أسبوعية نسبتها 5% هى الأكبر منذ أسبوع العاشر من مارس.
وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى فى عقود شهر أقرب استحقاق 50.82 دولار للبرميل بزيادة 11 سنتا عن الإغلاق السابق، ويتجه لتسجيل هبوط أسبوعى نسبته 4.5 % هو الأكبر منذ العاشر من مارس أيضا.
ونزل الخامان أكثر من 3.5 % لكل منهما فى وقت سابق هذا الأسبوع بعدما ثارت الشكوك فى تأثير الجهود التى تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من العام الحالى.
وقفز الإنتاج الأمريكى نحو 10 % منذ منتصف 2016 ليصل إلى 9.25 مليون برميل يوميا، مقتربا من مستويات السعودية وروسيا أكبر منتجين للنفط فى العالم.
        


نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • بالفيديو زيارة المستشارة الالمانية انجيلا ميركل لمنطقة الاهرامات
    • بالفديو: مؤتمر التنمية المستدامة وتأثيرها علي الاداء المالي للشركات
    • بالفيديوالمؤتمر الصحفي لإعلان فتح باب الإكتتاب لزيادة رأسمال الشركة الوطنية لإستثمارات سيناء
    • بالفيديو: مؤتمر صحفي لـ ‫‏محافظ البنك المركزي‬ و‏وزير المالية‬ مع رئيس بعثة ‫صندوق النقد الدولي
    • بالفيديو: تعرف على المزيد من تفاصيل اجتماع السيسي بالمجموعة الاقتصادية

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    مقالات متنوعة

    عابر الشحات ابو بكر

    01:46 - 2017/4/11

    جمال السوهاجي

    01:08 - 2017/4/06

    إنجي شاكر

    03:42 - 2017/3/24

    د/ محمد رضا بسيونى

    01:13 - 2017/3/05

    محمد عبد المنعم

    12:55 - 2017/3/05

    محيى عبد السلام

    07:28 - 2017/1/15

    د.رمضان معروف

    11:30 - 2016/11/09

    ياسر السجان

    05:28 - 2016/10/12
    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015