جارتنر: نموّ الشحنات العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصية بنسبة 1.1% في الربع الثالث من 2019

الخميس 17 أكتوبر 2019 -10:41
خاص - البوصلة
أخبار متعلقة
لينوفو تتصدر الأسواق العالمية، وإتش بي تتصدر السوق الأمريكية

النقص في شحنات معالجات إنتل وفّر الفرصة أمام شركات تصنيع المعالجات البديلة مثل إيه إم دي و كوالكوم لزيادة مبيعاتها

 
 سجلت شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية زيادة طفيفة عالمياً حيث ارتفعت بنسبة 1.1% في الربع الثالث من عام 2019، ذلك وفقاً للنتائج الأولية التي كشفت عنها مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وقد بلغ إجمالي شحنات هذه الأجهزة 68 مليون جهاز في الربع الثالث من عام 2019، مقارنة بـ 67 مليون جهاز سجلت في الربع الثالث من عام 2018.
 
وفي هذا السياق قالت ميكاكو كيتاجاوا، كبيرة محللي الأبحاث لدى جارتنر: "لازالت تعتبر دورة تحديث نظام التشغيل ويندوز 10 السبب الرئيسي وراء زيادة نمو مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية على صعيد كافة المناطق، على الرغم من تباين حجم تأثيرها وفقاً لظروف الأسواق المحلية والمرحلة التي وصلت إليها دورة التحديث. فعلى سبيل المثال، نمت شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في اليابان بنسبة 55% في الربع الثالث من عام 2019، وذلك بفضل دورة تحديث نظام التشغيل ويندوز 10 إضافة إلى توقعات تشير إلى قرب إحداث تغييرات على ضريبة المبيعات. وقد ساعد هذا النمو القوي في تعزيز نمو سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في جميع أنحاء العالم".
 
وأضافت بالقول: "لم تتأثر شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في الربع الثالث من عام 2019 بشكل كبير بقضية نقص معالجات إنتل، أو بالحرب التجارية الدائرة بين الولايات المتحدة والصين. حيث شهدت شحنات معالجات إنتل تحسناً أكبر، كما أن التعريفات الجمركية الأمريكية على أجهزة الكمبيوتر المحمولة المصنعة في الصين لم يكن لها تأثير يذكر على شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية، خصوصاً مع تأجيل موعد الزيادة المحتملة على التعريفات الجمركية إلى شهر ديسمبر من عام 2019". 
 
وساهم النقص في شحنات معالجات إنتل في إتاحة الفرصة أمام شركات تصنيع المعالجات البديلة مثل إيه إم دي و كوالكوم، لزيادة مبيعاتها من المعالجات في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية التي تهيمن عليها شركة إنتل. وقد قامت شركة كوالكوم بالتعاون من شركة مايكروسوفت بتقديم جهاز "الكمبيوتر المتصل دائماً"، الذي يتمتع بمزايا الاتصال بعيد المدى LTE. وقامت معظم شركات بيع أجهزة الكمبيوتر بإطلاق أجهزة الكمبيوتر المحمولة المزودة بهوائيات خلوية وذلك على الرغم من عدم انتشار هذه الصناعة على نحو واسع بعد. ومن المتوقع أن تصدر شركة مايكروسوفت جهاز كمبيوتر محمول يتمتع بقدرات الاتصال الشبكي بعيد المدى LTE قريباً.
 
وقامت كبريات شركات بيع أجهزة الكمبيوتر الشخصية خلال الفترات الفصلية القليلة الماضية، بتحسين هوامش ربحها من عمليات بيع أجهزة الكمبيوتر وذلك نتيجة انخفاض أسعار المكونات، بما في ذلك ذواكر الوصول العشوائي DRAM ووسائط تخزين الحالة الصلبة SSDs. وقد عززت هوامش الأرباح هذه من المواقع التي تحتلها الشركات الثلاث الكبرى وهي لينوفو وإتش بي وديل. كما شهدت الشركات الثلاث الكبرى هذه بالإضافة إلى مجموعة إيسر نمواً في شحناتها على أساس سنوي خلال الربع الثالث من عام 2019 
 
 
 وقد حافظت شركة لينوفو على صدارة الترتيب في الربع الثالث من عام 2019 بحصة سوقية بلغت 24.7% ومعدل نمو بنسبة 5.8%. وقد شهدت الشركة نمواً قوياً في اليابان وأمريكا اللاتينية وأوروبا والشرق الأوسط. ففي اليابان وحدها، استحوذت شركة لينوفو على 45% من شحنات أجهزة الكمبيوتر مع امتلاك الشركة لثلاث علامات تجارية وهي لينوفو وفوجيتسو و NEC. 
 
وحققت شركة إتش بي نمواً سنوياً في شحناتها للربع الثاني على التوالي، حيث شكلت شحنات أجهزة كمبيوتر المكتبية جانباً قوياً من أعمال إتش بي في مناطق آسيا والمحيط الهادئ واليابان، مدفوعة بطلب الشركات على تحديث نظام التشغيل ويندوز 10.
 
كما استمرت شركة ديل في تحقيق نمو قوي على مستوى شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في الربع الثالث من عام 2019، بمعدل نمو بلغ 5.5%. ومع نمو شحنات أجهزة الكمبيوتر المكتبية في جميع أنحاء العالم بأرقام مضاعفة، شكلت اليابان سوقاً قوية بشكل خاص بالنسبة لشركة ديل حيث حققت الشركة نمواً في أعداد أجهزة الكمبيوتر من ثلاثة أرقام مقارنة بما حققته من أرقام في العام الماضي.
 
وتحتل شركة مايكروسوفت حالياً المرتبة السابعة في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية على مستوى العالم، والمرتبة الخامسة في سوق الولايات المتحدة.

ولا يشتمل هذا التقرير الأولي الخاص بأجهزة الكمبيوتر الشخصية، على شحنات أجهزة الكروم بوك Chromebook، حيث تستبعد شركة جارتنر هذه الأجهزة من حساباتها ولاتنظر إليها على أنها أجهزة كمبيوتر شخصية. واستطاعت أجهزة الكروم بوك التفوق في نموها على معدلات نمو أجهزة الكمبيوتر الشخصية منذ أن بدأت جارتنر بتتبع حالة السوق في عام 2012. لكن هناك علامات تدل الآن على حالة إشباع وصلت إليها سوق أجهزة الكروم بوك في أمريكا الشمالية. وعلى الرغم من تحقيق أسواق هذه الأجهزة نمواً أكبر في جميع أنحاء العالم في الربع الثالث من عام 2019، إلا أن الأبحاث الأولية أظهرت أن سوق أجهزة الكروم بوك قد شهدت انخفاضاً طفيفاً في أسواق أمريكا الشمالية منذ إطلاقها لأول مرة في عام 2011.
 
نظرة عامة على الأسواق الإقليمية

بلغ إجمالي شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في الولايات المتحدة 14.8 مليون جهاز في الربع الثالث من عام 2019، بانخفاض قدره 0.3% مقارنة بنفس الفترة من عام 2018. وعلى الرغم من مواصلة شحنات أجهزة الكمبيوتر المكتبية لنموها على نحو مستمر، إلا أن شحنات أجهزة الكمبيوتر المحمولة شهدت انخفاضاً للربع الثالث على التوالي. ويشير الانخفاض المتتالي التي شهدته شحنات أجهزة سطح المكتب إلى أن الطلب على أجهزة الكمبيوتر قد تراجع بشكل غير متوقع ضمن القطاع العام، خاصة قطاع الحكومات الفدرالية، وهو ما قد يدل بشكل واضح على تراجع الإقبال على دورة تحديث نظام التشغيل ويندوز 10.
 
حتى مع انخفاض الشحنات بنسبة 1.9%، استطاعت شركة إتش بي الحفاظ على صدارة الترتيب في سوق الولايات المتحدة بحصة سوقية بلغت 29.6%. بينما حافظت شركة ديل على المرتبة الثانية بحصة سوقية بلغت 26.7%
 
 
وقد حققت سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا نمواً أكبر بنسبة 3% في الربع الثالث من عام 2019، حيث بلغ إجمالي الشحنات 19.4 مليون جهاز. وظل الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية للشركات قوياً في معظم أنحاء أوروبا الغربية باستثناء المملكة المتحدة، فالطلب على هذه الأجهزة يكون ضعيفاً بسبب عدم اليقين حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ولاتزال أجهزة الكمبيوتر المكتبية تحظى باهتمام العديد من الشركات الأوروبية. كما عادت شحنات أجهزة الكمبيوتر المحمولة إلى النمو بعد أن تراجعت خلال الربعين الماضيين.
 
وانخفضت شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصية في مناطق آسيا والمحيط الهادئ (باستثناء اليابان) بنسبة 5.3% مقارنة بالعام الماضي. وكان ضعف الطلب على هذه الأجهزة في الصين هو السبب الرئيسي وراء هذا التراجع. حيث شهد الإنفاق الحكومي الاستهلاكي انخفاضاً بسبب حالة عدم اليقين الاقتصادي، كما أن الحكومات المحلية في الصين بدأت باتباع سياسية غير رسمية مفادها أن أجهزة الكمبيوتر التي تباع إلى الحكومات المحلية يجب أن تضم المكونات وأنظمة التشغيل التي تُصنع في الصين. وقد أدت هذه السياسة إلى قيام الشركات المملوكة للدولة بتأجيل عمليات شراء أجهزة الكمبيوتر.
 
يُذكر أن هذه النتائج أولية، لكن سوف تتوفر إحصائيات نهائية قريباً لعملاء برنامج جارتنر الإحصائي الرُبعي العالمي الخاص بأجهزة الكمبيوتر الشخصية بحسب المنطقة. حيث يقدم هذا البرنامج نظرة شاملة لسوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية تنتشر في الوقت المناسب في جميع أنحاء العالم، مما يسمح لشركات الإنتاج والتوزيع والتسويق والمبيعات بمواكبة أهم القضايا الرئيسية وآثارها المستقبلية في جميع أنحاء العالم.
 

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني لقطاع الأعمال العام "استشراف المستقبل"26 نوفمبر
    • وزير قطاع الأعمال العام: يؤكد التزام الحكومة بتنفيذ برنامج الطروحات ويعلن تفاصيل جديدة ..
    • فيديو وجراف نتائج اعمال البنك العربي الافريقي خلال النصف الأول من 2019
    • شاهد..هشام عز العرب:CIB يقود التغير في المجتمع عبر تحقيق المساواة بين الرجال والنساء
    • شاهد.. حسين أباظة: " التجاري الدولي" يستهدف استحواذ مصر على عرش " الاسكواش" ل 20 سنة قادمة

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015