اجراس الخطر تدق ..
الخميس 13 أغسطس 2020 -11:14
يبدوا ان ما تحدث عنه د توفيق عكاشة وأخرون عن دور الماسونية العالمية بظهور علامات اخر الزمان بدأت بالظهور و التطبيق الفج في شعار يدعى إعلاميًا صفقة القرن ولكنها ليست بصفقة لأننا ادركنا انها صفعة القرن لنا جميعًا ولكم بداية تطبيق سطورها قرار حكيم !!!كده الحرب الحدودية بين اسرائيل والامارات يتم إيقافها بموجب اتفاقية السلام والتي لم يكن لها اي حدود بين البلدين او حتى إي صراعات حتى نطلق عليها مبادرة سلام او معاهدة سلام ولكن دعونا نطلق عليه التطبيع الشامل والكامل بين البلدين والتي لم تتجرأ عليه اي دولة عربية في حدود مشتركة او في صراع مع المحتل ولكن فعلتها الامارات وبعد كده يتم استراجع اليهود لأراضيهم في شبه الجزيرة العربية وهو ما يتم المطالبة به الان بحجة انه تم طردهم بداية من الفتح الاسلامي وعلشان كده تم الصلاة في يوم ٥/١٤ في دولة الامارات بمجمع الاديان الذي يتضمن اماكن عبادة يهودية-مسيحية -اسلامية بحجة ذهاب البلاء عن الامة ولكنها كانت بداية الشرارة لمثل هذه المسرحية لبداية تطبيق مبدأ كلنا ابناء ابراهيم تحت عنوان المسامحة والمصالحة وهي احدي دعوات الماسونيه العالمية في آواخر التسعينات وهذا التوقيت وهذا المكان بداية انذار خطير لتغيير مكان مجلس ادارة العالم خلال الفترة القادمة ولهذا اتضح اشياء كثيرة خطيرة غائبة عن الجميع وهو من اين سيحكم مجلس ادارة العالم للعالم ؟؟؟؟وكانت الامارات هي بداية الحكاية و ليست النهاية .. باي باي يا عرب

تعليقات القراء

أضف تعليق
الأسم
البريد الألكنرونى
التعليق

تعليقات الفيس بوك

أحدث الاخبـــار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015