" الغش التجارى " جرثومة تهدد الصناعة الوطنية المصرية ..
الأحد 20 أكتوبر 2019 -05:24
تبذل الحكومة جهود مستمرة لدعم الانتاج الصناعي و تشجيع و تنمية الاستثمار الصناعي فى مصر وتحويله إلى صناعة عالمية قادرة علي منافسة المنتجات العالمية في الأسواق الأوروبية والعربية ، وفي ظل تلك الجهود امبذولة ولكن ما يزال هناك قصور في احكام الرقابة ومنع تفشي ظاهرة الغش الصناعي الذي تقوم به بعض المصانع مجهولة الهوية والتي يطلق عليه " مصانع بير السلم " والتي تقوم بتقليد بعض انواع المنتجات وغشها وبيعها في الاسواق بأسعار متدنية نتيجة عدم تطبيقها معايير السلامة الصناعية والصحة للحفاظ علي جودة المنتجات وهو ما يكون له تأثير ضار علي المستخدمين لتلك المنتجات كما انها تؤدي الي خسائر فادحة للمصانع الملتزمة بالمعايير التي تحددها وزارة الصناعة المصرية وفقاً لكل منتج .
ومن هنا كان و لابد من تسليط الضوء حول تفشي تلك الظاهرة التي اصبحت تهدد مستقبل تلك الصناعة المصرية بل وايضاً لها اضرار علي صحة الشعب المصري الذي قد يقع فرسية للغش التجاري خاصة في السلع الغذائية او الصناعات الدوائية ويستخدم منتجات غير صالحة للاستهلاك .
فظاهرة  " الغش التجارى " والتي بدأت في الانتشار خلال السنوات الأخيرة وما صاحبها من زيادة عدد القنوات الفضائية العشوائية التى تبث إعلانات عن تلك المنتجات المغشوشة والتى لا نعرف مصدرها ،  اصبحت تهدد الصناعة المصرية .
كما ان تلك  المصانع التى تسمى مصانع " بير السلم " اصبحت تستغل أسماء منتجات كبيرة وجيدة وحاصلة على العديد من شهادات الجودة والايزو وتسرق أسمائهم وتقوم بالإعلان عنها عن طريق تلك القنوات الفضائية التى تبث ايضا" بطريقة غير شرعية ولا يهمها سوى الربحية فقط ولا تسأل العميل صاحب الإعلان عن البطاقة الضريبية والسجل التجارى لأنهم في الأصل هم ايضاً مخالفون .
وبالتالي اصبح هناك ضرر بالغ علي الاقتصاد المصري نتيجة التهرب من من سداد الضرائب المستحقة للدولة وذلك يضر بالصناعة الوطنية المصرية وبمصلحة الدولة من حصولها على الضرائب التى تعود علينا بمنافع وخدمات عامة للمواطنين ، لذا  نطالب جهاز حماية المستهلك بالتدخل السريع لوقف تلك الظاهرة كما نطالب الهيئة الوطنية للاعلام بضرورة وقف بث تلك القنوات الفضائية التى تبث إعلانات عن منتجات بأسماء لمصانع أخرى تسرق العلامة التجارية ،لأن ذلك يضر بسمعة المنتجات عالية الجودة ، وتؤدي الي ضرر للمصانع الملتزمة .
 

تعليقات القراء

أضف تعليق
الأسم
البريد الألكنرونى
التعليق

تعليقات الفيس بوك

أحدث الاخبـــار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015