"خبير": توفير غرف تعقيم للمواطنين بالمرافق العامة.. ضرورة لوقف الزحف "الكوروني"

الثلاثاء 02 يونيو 2020 -06:07
الحسين حسان، خبير إدارة الأزمات والتنمية المستدامة
أحمد عمر
أخبار متعلقة
قال الحسين حسان، خبير إدارة الأزمات والتنمية المستدامة، إن الضرورة تحتاج تضافر الجهود عبر توفير أدوات التعقيم ونشر الوعي اللازم حول طرق انتشار وباء "كورونا"، وتحقيق سبل التعايش الفعالة خطوة مهمة، بعد الخسائر التي منيت بها كافة القطاعات الاقتصادية.
وأوضح خبير إدارة الأزمات والتنمية المستدامة في تصريحات لـ"البوصلــــة"، أنه لكي نخلص إلى حل للأزمة المتمثلة في تزايد انتشار جائحة "كوفيـــد – 19" لابد من مواجهة أسباب انتشارها، لافتًا أن الأسواق الشعبية والمواصلات العامة تشهد حالات تزاحم وهو ما يدعو لدعم خطط الحكومة ومساندتها في دحر الوباء.
وشدد "حسان" على أهمية إصدار مجلس الوزراء قرارت منظمة لتقنين الأسواق العشوائية ورسم الخطوط العريضة لكيفيتها خلال الفترات المقبلة، بل والاستفادة منها وتطبيق اشتراطات صحية في المسافات بين كل بائع وآخر كإجراء احترازي للوقاية من فيرس كورونا، واستخدام عائدات هذه الأسواق فى تشييد أسواق حضارية تليق بمكانة مصر، وعلى مستوى النقل الجماعي، فهناك ضرورة لتخفيض عدد الركاب بوسائل النقل العامة، ومنها هيئة النقل العام والمترو وسكك حديد مصر إلى 50% كإجراء وقائي واحترازي للحد من التجمعات و للوقاية من فيروس كورونا.
وبالمحافظات، يناشد خبير التنمية المستدامة مجلس الوزراء بتقديم المزيد من الصلاحيات لوكلاء وزارة الصحة في محافظات مصر المختلفة، مطالبًا بمنحه صلاحيات المحافظ في توجيه الأجهزة المحلية جزئيًا أو كليًا بصفة استثنائية في حالة ظهور كوارث صحية والتي تعجز الأجهزة المحلية عن التعامل معها بمفردها فيما يتعلق بقطاع الصحة على أن يمتد سريان هذه القرارات حتى انتهاء الأزمة.
ومجتمعيًا، طالب خبير إدارة الأزمات المجتمع المدني بتوفير غرف تعقيم للمواطنين فى الشوارع والميادين الرئيسة وأمام محطات المترو والقطارات وضرورة إقامة مستشفيات ميدانية على حدود 4726 قرية وعلى نفقة رجال الأعمال والمجتمع المدنى.
ويرى أن استمرار إغلاق المقاهي بصفة عامة لتفادي أي شك أو خوف من انتقال عدوى كورونا مستقبلاً بعد انتهاء أزمته الحالية، وللحد من التجمعات والتي تشكل مجالاً لانتشار الوباء، فغالبيتها غير ملتزمة بتراخيص الأمان والوقاية واستثناء الحاصلة على تراخيص من وزارة السياحة والتي تلتزم بشروط الحفاظ على صحة المواطن بشرط  بيع المشروبات من الخارج.
أما من الجانب التعليمي، اقترح "حسان" توزيع لجان الامتحانات الخاصة بالثانوية العامة والدبلومات الفنية والتى تضم 3 آلاف و334 مدرسة بالثانوية العامة، و1210 مدرسة دبلومات فنية على 52 ألف مدرسة وهى عدد المدراس فى مصر والامتحانات تكون في فناء تلك المدارس وليس الفصول لضمان التهوية الجيدة.
وشملت اقتراحاته أن يكون موعد الامتحانات في الخامسة مساءًا، وضرورة عدم وجود أولياء الأمور أمام المدارس لمنع الأزدحام والتكدس ومنع التجمعات فى المناطق المحيطة بالامتحانات حفاظًا على الجميع.
ولاشك أن استمرار العمل بالقطاع الصناعي واستدامة عجلة الإنتاج والتنمية أبرز شواغل الفترة الأخيرة هذا ما أكده خبير التنمية المستدامة، مع إلزام أصحاب الأعمال بالكشف الدوري على العاملين وأسرهم والعمل بالطاقة الإنتاجية، وتوزيع العمال على مجموعات عمل طوال 24 ساعة، أما من جهة العاملين بالدولة فيرى ضرورة استمرار الإجراءات الخاصة بتخفيض العاملين بالجهاز الإداري للدولة والاتجاه إلى التحول الرقمي تدريجيًا.

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • شاهد| القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك يوضح طرق تقديم الشكاوى
    • شاهد| جهاز حماية المستهلك: بشرى سارة لأولياء الأمور بشأن أزمة مصروفات المدارس الخاصة
    • شاهد رئيس بنك تنمية الصادرات لـ"البوصلـــة" تستعرض بعض مستهدفات العام المالي 2020/2021
    • رئاسة مجلس الوزراء توضح الحقائق والرد على ما يُثار من شائعات
    • شاهد| الدكتور أنور حلمي يطالب وزارة الصحة بتكثيف الكشف المبكر للسيطرة على وباء كورونا

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015