لهذه الأسباب.. احرص على قراءة الملصقات على كل منتج قبل شرائه

الثلاثاء 02 مارس 2021 -06:56
خاص
أخبار متعلقة
يصدر خبراء الصحة الغذائية بشكل عام نصائح وتوصيات بضرورة قراءة الملصقات على عبوات المنتجات الغذائية عند التسوق، والتي يجب أن تتضمن معلومات وافية عن المنتج الغذائي ومكوناته.

وبحسب ما تضمنه تقرير نشره موقع Boldsky، توفر هذه الملصقات الموجودة على جانب أو ظهر العبوة معلومات مفيدة حول التغذية الموجودة في طعام معين، ومن خلال البيانات يتم توضيح النسب المئوية للمحتويات والتي تتوافق مع اللوائح الحكومية والهيئات الصحية، وتوضح أيضا ما إذا كانت المكونات عضوية أم لا وما إذا كانت غير نباتية إلى جانب مدة الصلاحية وتعليمات الحفظ والتخزين. ويمكن أن تذكر الملصقات أيضًا على بعض المنتجات تحذيرًا يشير إلى المنتج ضار بالصحة أو مفيد من بعض النواحي.

وفي عالم اليوم، الذي يتم فيه تحميل أرفف السوق بالأطعمة المعبأة والمعالجة جنبًا إلى جنب مع العديد من الأشكال المختلفة لنفس المنتج، يمكن أن يكون الأمر مربكًا للغاية بشأن المنتج الذي يجب استهلاكه. ولهذا، فإن قراءة ملصقات الطعام مهمة، ويجب أن يكون المرء على دراية بالمكونات وكميتها المستخدمة في صنع المنتج الغذائي، مع ملاحظة أنه من الشائع ذكر نفس المكون بأسماء مختلفة على ملصقات الطعام. ومن ثم، يجب على المرء أيضًا أن يكون على دراية بهذه الاختلافات لاتخاذ قرارات غذائية مستنيرة.

كيفية قراءة ملصقات الطعام

1- تواريخ الصلاحية
- يشير تاريخ "البيع بحلول" إلى المدة التي يجب أن يبيع فيها المتجر منتجًا معينًا مثل الحليب والدواجن والبيض والدجاج، حيث إن هذه العناصر قابلة للتلف ويجب بيعها قبل الوقت المحدد.

- يشير "تاريخ انتهاء الصلاحية" إلى أنه يجب استخدام المنتج أو استهلاكه قبل هذا التاريخ المحدد لتجنب تلف الطعام.

2- قائمة المكونات
يجب إدراج المكونات بترتيب تنازلي للوزن. يتم استخدام المكون المذكور أولاً بأكبر كمية في صنع المنتج الغذائي.

3- الحقائق الغذائية
تستند الحقائق الغذائية للمنتج عادة إلى حصة تزن 100 غرام للفرد الواحد. توفر الحقائق المذكورة معلومات حول كميات السكر والبروتينات والدهون والكربوهيدرات والزيت المستخدم ومحتوى الصوديوم وما إلى ذلك.

4- القيمة اليومية
إن القيمة اليومية هي كمية العناصر الغذائية في المنتج ومقدارها الذي يلبي النسبة المئوية للقيمة اليومية لنظام غذائي ثابت السعرات الحرارية.


التسويق الذكي

تتمثل المشكلات التي يواجهها المستهلكون في قراءة الملصقات الغذائية وفهمها في صعوبة المصطلحات وصغر حجم الخط وعدم القدرة على فهم الملصقات. يحتاج المرء إلى أن يكون على دراية بالتسويق الذكي الذي تستخدمه شركات الأغذية لجعلنا نعتقد أن المنتج صحي.

نقاط مهمة

يجب أن يكون المستهلك على دراية بالمعلومات التي ينبغي البحث عنها عند قراءة بعض الملصقات عند اختيار منتج، كما يلي:
1. السكر: إن هناك الكثير من المرادفات المستخدمة لتمويه محتوى السكر في منتج غذائي. المذكورة أدناه هي أسماء مختلفة من السكر. من الأفضل تجنبها أو تناولها بكميات قليلة. المنتج الذي يذكر أنه "لا يوجد سكر مضاف" ولكنه لا يزال حلوًا سيحتوي على سكريات الفواكه أو المحليات الصناعية أو العسل كمكون حلو فيه، وبالتالي فإنه ربما لا يزال ضار بالصحة. تحتوي بعض حبوب الإفطار على ما يصل إلى خمس ملاعق صغيرة من السكر لكل وجبة.

وتتضمن قائمة أسماء بعض المكونات الحلوة المضافة للأطعمة المعلبة ما يلي:

• رحيق الصبار
• سكر بني
• بلورات القصب
• عصير قصب
• شراب الخروب
• شراب الذرة
• الفركتوز البلوري
• سكر التمر
• عصير فواكه
• سكر العنب
• عسل
• شراب الشعير
• شراب الأرز

إن السكر بأي شكل من الأشكال ضار سواء كان طبيعيا أو صناعيا. من الأفضل الحد من الكمية إلى 2-3 ملاعق صغيرة في اليوم.

2. الدهون:
إن الدهون سواء كانت مشبعة أو متحولة أو كوليسترول غير مفيدة للصحة. ينصح الخبراء بالاعتماد على تنال الدهون الموجودة في الأطعمة الطبيعية مثل المكسرات والبذور. تحتوي الأطعمة عادة على دهون متحولة، والتي يجب تجنبها في جميع الظروف، لأنها تتسبب في زيادة نسبة الكوليسترول وتراكمه في الشرايين. وبالتالي، يزيد خطر الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية. تحتوي بعض الأطعمة أيضًا على دهون مشبعة مثل زيت جوز الهند أو السمن أو الزبدة.

يجب الحفاظ على استهلاكها عند الحد الأدنى ويجب ألا يتجاوز البدل اليومي الموصى به. وتشتمل قائمة الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المتحولة على الكعك والبسكويت ورقائق البطاطس والمنتجات الحيوانية والبطاطس المقلية والفشار والأطعمة المجمدة. من الأفضل تجنب تناولها أو قصر الاستهلاك على المناسبات النادرة فقط.

3. الصوديوم / الملح:
تشير الأبحاث إلى أنه يتم استهلاك ضعف الكميات الموصى بها من الملح يوميًا. ونظرًا لأن الملح مادة حافظة طبيعية ويستخدم بكميات كبيرة في جميع الأطعمة المعلبة، فإنه من المهم ملاحظة هذا المكون واستهلاكه بكميات محدودة للغاية.

4. الألياف الغذائية:
وهي مفيدة للجسم وتساعد في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بشكل جيد. من الجيد أن يكون المنتج الغذائي غني بالألياف الغذائية شريطة أن يتم مراقبة المكونات الضارة الأخرى.

5. البروتينات:
في حين أنه من الجيد تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، إلا أنها تأتي عادةً مع الكثير من السكر المضاف. يحتاج الشخص إلى أن يكون على دراية بالمكونات المخفية أثناء تناول المشروبات الصحية الغنية بالبروتين وألواح الوجبات الخفيفة المليئة بالبروتين والمكملات الأخرى.

6. الفيتامينات والمعادن:
إن الفيتامينات والمعادن ضرورية بالكميات المطلوبة ويتم توفيرها بشكل أفضل من خلال الفواكه والخضروات الطبيعية الطازجة. إن الأطعمة المعبأة التي تعد بالعناصر الغذائية المضافة هي أطعمة اصطناعية بطبيعتها ويمكن أن تضر أكثر مما تنفع في بعض الأحيان. يجب دائمًا تناول الفيتامينات والمعادن تحت إشراف طبيب أو اختصاصي تغذية مؤهل.

فوائد قراءة الملصقات

يساعد الحرص على قراءة الملصقات على كل منتج بأكثر من طريقة:

1- الحفاظ على الصحة:
عندما يفهم الشخص المكونات الغذائية في المنتجات المعلبة، فإن ذلك يساعده على اتخاذ خيارات مستنيرة، حيث يكون أكثر قدرة على فهم ما إذا كانت نسبة الصوديوم أو الدهون أو الدهون المتحولة أو الكوليسترول مرتفعة. كما يمكنه معرفة ما إذا كانت الألياف أو البروتينات أو معادن الفيتامينات الأخرى بكميات جيدة ويمكن استهلاكها أم لا.

• الحماية من التسمم:
بمجرد أن يعرف الشخص كيفية قراءة تاريخ انتهاء الصلاحية وتعليمات التخزين، فلن يمكن أن يتناول الطعام إلا إذا صالحًا للاستهلاك، وبالتالي، يكون في حماية من التعرض لأي إصابة بتسمم غذائي.

• تجنب الحساسية:
تذكر ملصقات الأطعمة دائمًا المكونات التي يمكن أن تسبب الحساسية مثل الغلوتين ومنتجات الألبان والفول السوداني والمكسرات الأخرى. ويمكن أن تساعد هذه الممارسة الشخص على تجنب أي رد فعل صحي.

ينبغي أيضا الإلمام بما تعنيه بعض سطور العلامات الموجودة على العبوة:

• قليلة الدسم: يجب أن تحتوي هذه الأطعمة على أقل من 3 غرام من الدهون لكل وجبة

• خالية من الدهون: يجب أن تحتوي هذه الأطعمة على أقل من 0.5 غرام من الدهون لكل وجبة.

• بدون سكر مضاف: تعني أنه لا يتم استخدام أي مكونات تحتوي على السكر أثناء المعالجة

• خالي من السكر: يحتوي هذا الطعام أو المشروب على ما يصل إلى 0.5 غرام من السكر لكل وجبة

• خالي من الكوليسترول: يجب أن تحتوي هذه الأطعمة على أقل من 2 ملغ من الكوليسترول في كل حصة أو أقل من 2 غم من الدهون المشبعة أو المتحولة.

• منخفضة السعرات الحرارية: تعني أن هذا المنتج لا يحتوي على أكثر من 40 سعرًا حراريًا لكل وجبة.

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • الصين الشريك التجاري الأكبر للاتحاد الأوروبي والهند في العام الماضي
    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف
    • شاهد| العضو المنتدب لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية يكشف تفاصيل المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية
    • خبير يحدد القطاعات الاستثمارية المرشحة للصعود في البورصة المصرية .. الصناعي والعقاري الأبرز

    تعليقات القراء

    join moin
    الثلاثاء 02 مارس 2021 -07:55
    gffghgf . . . . . . . . . . . . . . . . .
    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015