الأسهم الأمريكية ترتفع في الختام وسط تفاؤل بالتعافي الاقتصادي.. و«داو جونز» يسجل إغلاقاً قياسياً

الأربعاء 05 مايو 2021 -11:11
وكالات
 سجلت الأسهم الأمريكية ارتفاعا في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي لمستوى قياسي جديد وسط تفاؤل بالتعافي الاقتصادي واستمرار إعلان نتائج الأعمال الفصلية للشركات في أول 3 أشهر من العام الجاري 2021.

و ارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.3% أو 97 نقطة ليسجل إغلاقا قياسيا عند 34.230 ألف نقطة.

وصعد مؤشر “S&P 500” بنسبة هامشية بلغت 0.07% أو 3 نقاط عند 4167 نقطة، وعلى عكس ارتفاع كافة المؤشرات انخفض “ناسداك” بنحو 0.4% أو 51 نقطة ليسجل 13.582 ألف نقطة.

واستفادت أسهم شركات السلع من التوقعات الإيجابية الخاصة بتعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات وباء فيروس كورونا، ما دعم تكهنات الطلب على السلع الأساسية بقيادة الذرة والأخشاب وغيرها.

وسجل سهم “جنرال موتورز” ارتفاعا بنسبة 4% في ختام التعاملات، بعد تجاوز الأرباح لتوقعات المحللين في الربع الأول من العام الجاري 2021، وتوقعات رئيسة الشركة بتقديم سيارات ذاتية القيادة في غضون هذا العقد.
وتوقعت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم الأربعاء ارتفاع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في الولايات المتحدة في الشهر الجاري، قبل أن تشهد انخفاضا حادا بحلول يوليو.

وقالت المراكز الأمريكية عبر تقرير، إن الصعود في حالات الإصابة المتوقعة بالفيروس يأتي مع تخفيف قيود الإغلاق في الولايات وإعادة فتح المدارس والسماح بالتجمعات، بالإضافة إلى انتشار سلالة “بي.7.1.1.1” البريطانية المنشأ.


ورغم رسم الوكالة الفيدرالية مسارا للوباء بناءً على 4 سيناريوهات مختلفة لمعدلات التطعيم وإعادة فتح الولايات، فإن النتيجة النهائية في جميع الحالات تمثلت في ارتفاع الإصابات في مايو قبل أن تنخفض في يوليو.

وأوضحت المراكز الأمريكية أنه بينما من المتوقع أن تزداد حالات الإصابة بفيروس كورونا هذا الشهر، فمن المرجح أن تظل حالات دخول المستشفيات والوفيات منخفضة على المستوى الوطني.

وشدد مسؤولو الصحة في التقرير أن استمرار توزيع اللقاحات ضد الوباء والامتثال لتدابير السلامة تمثل ضرورة للسيطرة على الفيروس التاجي ومنع الارتفاع المفاجئ في حالات دخول المستشفيات والوفيات.

من جانب أخر تراجع نشاط الخدمات في الولايات المتحدة من أعلى مستوياته على الإطلاق في الشهر الماضي، مع صعود قوي للأسعار.

وكشفت بيانات معهد الإمدادات، أن مؤشر مديري المشتريات الخدمي سجل 62.7 نقطة في أبريل، مقابل المستوى القياسي المسجل في مارس السابق له والبالغ 63.7 نقطة، ومقارنة بتوقعات كانت تشير إلى تسجيل 64.2 نقطة.

وكشفت البيانات انخفاض مؤشر الطلبيات الجديدة إلى 63.2 نقطة من 67.2 نقطة، بينما ارتفع مؤشر التوظيف عند 58.8 نقطة بزيادة 1.6 نقطة.

وارتفعت تكاليف المدخلات للشركات الخدمية في الولايات المتحدة بأعلى وتيرة منذ يوليو 2008، بعد أن بلغ المؤشر 76.8 نقطة في أبريل مقابل 74 نقطة في مارس السابق له.

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • معاك سهم تبقي شريك.. استثمر بالبورصة "حوش هتكسب "
    • انت كمان ممكن تبقى حريف اكتتابات!.. اعرف أكتر واستثمر
    • الصين الشريك التجاري الأكبر للاتحاد الأوروبي والهند في العام الماضي
    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    مقالات متنوعة

    محمد أبو أحمد

    01:59 - 2021/5/24

    عزمي المنشاوى يكتب..

    01:18 - 2021/5/16

    د/ جميل محمد

    04:43 - 2021/2/25

    ياسر السجان

    11:09 - 2020/12/28

    محمد عبد الوهاب

    10:30 - 2020/11/02

    د/ محمد الجوهري

    06:10 - 2020/10/19

    محمد حسين

    08:53 - 2020/10/11
    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015