أخـــر الاخبار

تقارير متفائلة حول تعافي الاقتصادي العالمي.. والدولار يسجل أسوأ خسارة في 4 أشهر

الأربعاء 14 أبريل 2021 -02:54
خاص
أخبار متعلقة
ارتفعت معنويات الأسواق العالمية الأسبوع الحالي مدفوعة بتزايد التوقعات بحدوث تعافٍ اقتصادي.

أعاد محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة التأكيد على وجود تحسن في وتيرة التعافي، ولكن محضر اجتماع اللجنة، بالإضافة إلى تصريحات باول ومتحدثين آخرين من بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، أكد أن الاقتصاد لا يزال بعيدًا عن الوصول إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا.

في أوروبا، أظهر محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي أن المسئولين أكدوا دعمهم المستمر للاقتصاد من خلال الاتفاق على زيادة مشترياتهم من الأصول.

دفعت التصريحات المستثمرين إلى تجاهل مخاوفهم المتعلقة بالتضخم، الأمر الذي دعم بدوره الأسهم في الأسواق المتقدمة، حيث وصلت الأسهم الأمريكية والأوروبية إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

قام صندوق النقد الدولي برفع توقعاته للنمو الاقتصادي، كما تلقت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، الدعم لاقتراح فرض حد أدنى عالمي على ضريبة دخل الشركات، وذلك خلال اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وحققت سندات الخزانة الأمريكية مكاسب خلال الأسبوع مع تجاهل المستثمرين لمخاوفهم المتعلقة بالتضخم، وذلك بعد تأكيد بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في مارس أن العوائد المرتفعة هي دليل على تحسن الآفاق الاقتصادية. ومع ذلك، أكد باول ومتحدثون آخرون من بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أنه بالرغم من وجود تحسن في تعافي الاقتصاد، إلا أن الاقتصاد لا يزال بعيدًا عن الوصول إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا، وهو الأمر الذي قلل من مخاوف المستثمرين المتعلقة بالتضخم.
على مستوى العملات، أنهى مؤشر الدولار الأسبوع منخفضًا، مسجلاً أكبر خسارة أسبوعية له منذ ديسمبر 2020، كما وصل إلى أقل مستوياته في أسبوعين. وفقد الدولار زخمه وسط ظهور تصريحات متفائلة بشأن التعافي الاقتصادي وانخفاض عوائد السندات.

وارتفع اليورو على خلفية تراجع الدولار، بينما تراجع الجنيه الإسترليني وسط استمرار المخاوف المتعلقة بعملية طرح وتوزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا. كما ارتفعت أسعار الذهب على خلفية تراجع الدولار. علاوة على ذلك، أثر انخفاض الدولار بالإيجاب على عملات الأسواق الناشئة حيث ارتفع مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI بنسبة 0.12٪، وهو أكبر مكسب أسبوعي له في شهرين.

وتراجعت أسعار البترول بنسبة 2.94% بعد أن قررت منظمة أوبك + زيادة الانتاج بمقدار مليوني برميل يوميًا في الفترة بين شهري مايو ويوليو. كما أن الافاق الجيدة لتوقعات الطلب الناتجة عن زيادة طرح اللقاح، تم تعويضها إلى حد كبير بقرار منظمة أوبك. بالإضافة إلى ذلك، أثرت عمليات الإغلاق المتجددة في أوروبا أيضًا على الأسعار.
 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • معاك سهم تبقي شريك.. استثمر بالبورصة "حوش هتكسب "
    • انت كمان ممكن تبقى حريف اكتتابات!.. اعرف أكتر واستثمر
    • الصين الشريك التجاري الأكبر للاتحاد الأوروبي والهند في العام الماضي
    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015