قبيل انتخابات التجديد النصفي..

"البوصلـــــة" ترصد مطالب أعضاء عمومية "الصحفيين" من مجلس النقابة.. تعرف عليها

الأحد 28 مارس 2021 -06:49

خاص البوصـلة
تحسين أجور الصحفيين وتثبيت زيادة البدل وإنهاء مشكلات المفصولين تعسفيًا واعتماد تكويد الصحف الجديدة والتأمينات وتأكيد صلاحيات العمل الصحفي وفق قانون يحمي دور الصحافة كسلطة رقابية.. أهم الملفات    


ساعات قليلة تفصلنا عن انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين في الثاني من أبريل المقبل، وفي رصدٍ أجرته "البوصلــــــة" بمناقشة عددًا من الزملاء أعضاء الجمعية العمومية للنقابة تناولت أبرز المطالب الملحة.
ومن أبرز القضايا تحسين أجور الصحفيين وتثبيت زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا بشكل سنوي، وإنهاء المشكلات المتعلقة بالزملاء المتعطلين عن العمل بالصحف الحزبية والمستقلة والمفصولين تعسفيًا واعتماد تكويد الصحف الجديدة والمواقع الإلكترونية، وتفعيل التواصل مع الزملاء وتأكيد صلاحيات العمل الصحفي وفق قانون يحمي دور الصحافة كسلطة رقابية شريكة للدولة في الإصلاح.
                                                         تحسين الأجور وتثبيت زيادة البدل
يقول عزت سلامة، عضو الجمعية العمومية بنقابة الصحفيين، إن تحسين الأجور وإعادة هيكلة لجنة القيد للنظر في تقنين الأبواب الخلفية والتحكم في الصحف التي تُبْرِم عقودًا خلفية بعيدًا عن العقد الثلاثي، إضافة إلى ضرورة اشتمال العقد الثلاثي على إلزام الصحيفة بدفع مستحقات وأجور الصحفيين حال التعثر، وخفض التكلفة التي يتحملها الصحفي بمشروع مشروع العلاج برفع سقف التغطية في حالة العمليات الجراحية إلى 50 ألف جنيه، وكذلك زيادة تغطية علاج الأسنان إلى 2000 جنيه في السنة بدلاً من 900 جنيه.
وأضاف أن من بين المطالب استغلال الأدوار المغلقة بالنقابة وفتح للكافتيريا والمطعم وإزالة الغرف من الدور الرابع وإعادته إلى سابق عهده سعيًا لتحقيق قِيَم مُضَافة، وإدخال خدمات جديدة منها "الجوازات" وماكينة لإصدار وثائق السجل المدني، إلى جانب تثبيت زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا بشكل سنوي.
                                                           استئناف النقابة لكافة خدماتها
حسن بديع، رئيس تحرير الدستور سابقًا، يرى ضرورة استئناف النقابة لكافة خدماتها مجددًا، وعودة دور النقابة الوطني باعتبارها نقابة رأي بالدرجة الأولى وإسهاماتها في كافة القضايا الوطنية لكونها حصنًا للشعب، زيادة وتعميق الخدمات النقابية، وإنهاء المشكلات المتعلقة بالزملاء المتعطلين عن العمل بالصحف الحزبية والمستقلة وحل جذري لمشكلاتهم.
                                                     الصحف المتعثرة والمفصولين تعسفيًا
من جانبها بسمة الشريف، عضو مجلس نقابة الصحفيين بالإسكندرية، تؤكد على أهمية وضع حلولاً لإشكالات الزملاء بالصحف المتعثرة والمفصولين تعسفيًا وبحث تشغيلهم بالهيئات الحكومية وغيرها، مع تطوير مشروع العلاج وضم المستشفيات الجامعية بالإسكندرية لمشروع العلاج.
فيما شدد خالد مطر، صحفي بالوطني اليوم، على ضرورة ممارسة المجلس لدوره في حل مشاكل الصحفيين كالتأمينات ووضع حلاً لمشكلات "الوطني اليوم" التي آلت جميع ممتلكاتها إلى أخبار اليوم، وتفعيل التواصل مع الزملاء عبر تشكيل هيئة مكتب للتواصل والرد على الزملاء، وتأكيد صلاحيات العمل الصحفي وفق قانون يحمي دور الصحافة كسلطة رقابية شريكة للدولة في الإصلاح.
                                                                تكويد الصحف الجديدة
واقترح نصر عبده، مدير تحرير البوابة نيوز، ضرورة تقديم خدمات ملموسة للصحفيين من خلال طرح مساحات من الأراضي أو تأسيس جمعيات تختص بالأراضي والإسكان للأعضاء على غرار نقابات أخرى.
فيما طالب بضرورة اعتماد تكويد الصحف الجديدة والمواقع التي تنطبق عليها الشروط في أسرع وقت.


عزت سلامة