رئيس القابضة للتشييد والتعمير لـ " البوصلة ": 3.9 مليار جنيه حجم إجمالى مستحقات الشركات التابعة لدى الحكومة

الأحد 02 مايو 2021 -03:27
حوار / وليد السيد
أخبار متعلقة
13.5 مليار جنية حجم مديونيات الشركات التابعة للبنوك والضرائب وجهات سيادية .

إنتهينا من عمليات دمج بعض الشركات التابعة ذات النشاط المشترك بالكامل  .

طالبنا لقاء يجمع بين وزارة قطاع الأعمال العام والإسكان لحل مشكلات الشركات التابعة .

شركتي " مختار إبراهيم " و" حسن علام " موقفهم المالى فى تحسن مستمر وقريباً ستسترد " مختار إبراهيم " مكانتها وتعود إلى سابق عهدها 

ندرس طرح حصة من  شركة " المعادى للتنمية والتعمير "  فى البورصة .

شركة " مصر الجديدة للإسكان والتعمير " تستدعى مليار جنيه لزيادة رأسمالها وصولاً الى 1.380 مليار جنيه بنهاية العام .

نخطط للتوسع فى السوق العربى والأفريقى وهناك مفاوضات تتم حالياً مع الجانب الليبى والعراقى وبعض الدول الأفريقية .

قمنا بتنفيذ مبنى وزارة العدل بالعاصمة الإدارية  بقيمة إستثمارية بلغت 1.5 مليار جنيه وهو أكبر مشروع نفذته شركة "حسن علام " فى تاريخها .



تسعى دائماً الشركة القابضة للتشييد والتعمير , شركة مساهمة قابضة مصرية , على تطوير جميع شركاتها التابعة ومساندتها وحل جميع الأزمات والمشكلات التى تتعرض لها , هذا ما أكده هشام أنور أبو العطا رئيس مجلس إدارة الشركة خلال حواره مع مجلة " البوصلة " الإقتصادية , مؤكداً على أن الشركة القابضة قامت بعمل مبادلات أراضى مع العديد من الجهات التى لها مستحقات مالية لدى الشركات التابعة مثل البنوك والضرائب وذلك لحل تلك الأزمات, بالإضافة إلى الإنتهاء من عمليات دمج بعض الشركات ذات النشاط المشترك . ونجحت الشركة القابضة وإحدى شركاتها التابعة فى تنفيذ مبنى وزارة العدل بالعاصمة الإدارية الجديدة التى يبلغ تكلفته الإستثمارية نحو 1.5 مليار جنيه نفذته شركة " حسن علام " ..

وإلى نص الحوار :  

ــ ما هى أخر مستجدات هيكلة الشركات التابعة ودمج الشركات ذات النشاط المشترك ؟

إنتهينا من عمليات الدمج بالكامل , وقمنا بدمج 7 شركات فى 5 شركات أخرى , فكان لدينا عدد 12 شركة مقاولات أصبحوا بعد الدمج 5 شركات فقط , على سبيل المثال شركة العبد إندمج فيها الشركة المصرية وأطلس .


ـــ ما هو حجم مديونيات الشركات التابعة وكيفية التعامل معها ؟ وكم يبلغ مستحقاتها لدى الدولة والجهات الأخرى ؟

الشركات التابعة لها مستحقات وعليها مديونيات , مستحقات الشركات التابعة لدى الحكومة تقدر بإجمالى 3.9 مليار جنيه منها مستحقات مؤكدة ومعتمدة تقدر بنحو 2.3 مليار جنيه , ومستحقات جارية أموال تم إنفاقها لكن لم تعتمد من الدولة حتى الأن وهى 1.6 مليار جنيه , وبالنسبة لحجم مديونيات الشركات التابع لكل الجهات بما فيهم الشركة القابضة يصل قرابة نحو 13.5 مليار جنيه , منهم 5.3 مليار جنيه مستحقات للقابضة والباقى مديونيات موزعة لصالح البنوك والموردين وهيئة التأمينات الإجتماعية والضرائب وجهات سيادية أخرى , ونحن الأن نحاول عمل إتفاقيات تبادل أراضى مع بعض الجهات التى لها مستحقات لدى الشركات التابعة مثل البنوك والتأمينات الإجتماعية وهناك بعض الإتفاقيات إقتربت على الإنتهاء والتوقيع النهائى , وتم تبادل أراضى بقيمة 2.9 مليار جنيه مع البنوك والضرائب , فمديونيات البنوك تصل نحوز 1.6 مليار جنيه و800 مليون جنيه ضرائب و500 مليون تأمينات إجتماعية

ـــ تعانى شركات المقاولات التابعة من صعوبات تتعلق بتوفير السبولة والتمويل لإستكمال المشروعات ,وبالتالى سيتم سحب بعض المشروعات والأراضى منها فكيف سيتم مواجهة هذه المشكلة والتعامل مع هذا الملف ؟

في البداية سنتطرق ونستعرض عدد من أهم الأسباب التى وصلت شركاتنا التابعة الى هذه الحالة والمرحلة الصعبة التى تعيشعها الأن ,بالتأكيد كان هناك جزء كبير من هذه الأسباب يرجع إلى فشل إدارى داخل الشركات خلال السنوات الماضية وسوء إدارة , لكن هناك جزء كبير وهام وسبب رئيسى خاص بطبيعة الطرح والإسناد للمشروعات التى كان لها أن تستمر 10 و15 عام , وبعضها يتم تسليمه بشكل إبتدائى وليس نهائي وهناك بعض المشروعات يتم طرحها دون رسومات هندسية ولا مقايسات أعمال وبالتالى نفاجئ أن المشروع الذى قيمته 100 مليون جنيه ومدته عامين أو ثلاثة يتحول الى مشروع قيمته 400 مليون جنيه ومدته عشرة سنوات وهذا يدخلنا فى مشكلة مد المشروعات ومشكلة كيفية إيجاد تدابير فى الموازنة , فالمشروعات كانت تتأخر وشركاتنا بالتالى تتعرض لخسائر لهذه الأسباب لأن الشركات فى هذه الحالة مطلوب منها تمويل تلك المشروعات ونحن ليست جهة تمويل فى ظل أن فائدة البنوك كانت مرتفعة جداً , فالشركات معظم مشروعاتها تحولت من الربحية الى الخسارة وهذا أدى إلى عدم وجود ملاءة مالية داخل الشركات تجعلها توفى بإستكمال مشروعاتها وهذه الأسباب والمشكلات تراكمت إلى أن وصلت الى هذه الدرجة وبالطبع حرمنا من الحصول على أعمال ومشروعات جديدة نتيجة عدم وجود ملاءة مالية تساعدنا على أن نعمل حتى ولو شهرين أو ثلاثة إلى حين إتمام عملية توقيع العقود والحصول على صرف مستحقاتنا ومستخلصاتنا , ونحن كشركة قابضة نحاول تدبير سيولة لشركاتنا التابعة لكى تستكمل باقى مشروعاتها , وطلبنا لقاء يجمع بين وزارة قطاع الأعمال العام ووزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بإعتبارها الجهة الرئيسية للإسناد لكى نحل جميع المشاكل القائمة التى بعضها نقص تمويل وبعضها نقص إعتمادات والبعض الأخر مشاكل فنية .

فى حقيقة الأمر هى أسباب كثيرة لكن ما أستعرضناه هو أحد أهم الأساب الرئيسية للحالة التى وصلت إليها شركاتنا التابعة , ولابد أن نذكر أن عقب ثورة 2011 عدد العاملين فى الشركات إرتفع لأن هناك عمال كثيرين تم تثبيتهم وتعيينهم و فى المقابل حجم الأعمال إنخفض خلال تلك الفترة نظراً للظروف وقتها وأيضاً رواتب العاملين تضاعفت فالشركات أصبحت لديها مشكلة مالية كبرى .

ــــ ما هى خطتكم لهيكلة شركة " مختار ‘إبراهيم " خاصة وأنها ما تزال تعانى من مشكلات كثيرة فكيف سيتم التعامل معها ؟

" مختار إبراهيم "و" حسن علام " لديهم 80% من المشكلات فى شركات قطاع الأعمال العام , لكن الشركتين وضعهم تحسن الأن بشكل كبير جداً منذ أن توليت مهام منصبى كرئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير, مقارنة بالفترة الماضية ,فى حقيقة الأمر  أنا لا أخفى أنه كان هناك مقترح بإغلاق الشركتين وتصفيتهم لأنهم وصلوا الى مرحلة صعبة جداً وخسائر كبيرة وديون لدى الشركات , وقمنا بعمل خطة للنهوض بالشركتين والموقف المالى فى تحسن ملحوظ وبدأت تلك الشركات فى الحصول على مشروعات جديدة وأتوقع لهم المزيد من النجاحات والعودة إلى سابق عهدهم من قبل لأنها شركات كانت ناجحة جداً منذ سنوات عديدة , شركة "مختار إبراهيم " كانت مضى عليها فترة عامين وهى لم تحصل على مشروعات جديدة وتم سحب بعض الأعمال منها خلال عامين بقيمة تزيد عن 4 مليار جنيه , فأى شركة تتعرض لمثل هذه المشكلات كانت من الضرورى غلقها لكنها كل يوم تكسب أرض جديدة وقريباً ستعود  شركة مختار إبرهيم الى سابق عهدها من جديد خلال السنوات القليلة القادمة ,وتسترد مكانتاها الريادية فى السوق المصرية .

ــ كيف سيتم تسوية مستحقات القابضة لدى شركة "عمر أفندى" ؟ وكم يبلغ حجم المديونية ؟

نقوم الأن بعمل بعض عمليات المبادلة فى الأراضى والمخازن والفروع لكى نستوفى مديونية الشركة القابضة والتى تقدر بنحو 1.5 مليار جنيه , بالإضافة إلى أن الشركة القابضة للتشييد والتعمير سوف تسدد 400 مليون جنيه للمستثمر السعودى لتسوية الموضوع معه ونحن من قمنا بإقتراح هذا المبلغ .

ـــ وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق من أشد المناصرين لتولية الشباب المسؤلية والقيادة .متى سيتم الدفع بهذه الشباب فى الشركات التابعة أو فى الشركة القابضة  كنواب أو مساعدين ؟

نحن بالفعل بدأنا منذ عام فى تغيير مجالس إدارات الشركات وبدأنا بالشركات المشتركة وأستعنا بالشباب فى القيادة وبدأنا عمل تلك التجربة أيضاً فى الشركات التابعة لكن موضوع النواب غير مطروح فى الهيكل الخاص للشركات ولكن فى القانون الجديد لدينا رئيس غير متفرغ ورئيس متفرغ وندفع بالشباب فى منصب العضو المنتدب للشؤن الفنية والمالية والإدارية لكن فى نفس الوقت هناك معايير تم وضعها لإختيار القيادات بصرف النظر عن كونه شاب أم كبير فى العمر وهى , الخبرة  والكفاءة  والتفانى فى العمل والإخلاص وأتمنى وجود تلك الصفات فى الشباب حتى يتم الخلط بينهم وبين من سبقوهم للإستفادة من خبرتهم الكبيرة .

ما هى أخر تطورات شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير , وإلى أى مدى وصلت إستراتيجية التطوير ؟

تم بيع أرض فى شمال مدينة هليوبوليس الجديدة بمساحة  269 فدان الاسبوع الماضى بقيمة 2.5 مليار جنيه نقداً أو 4 مليار جنيه بالتقسيط على دفعات , وكنا نتحدث عن طرح مشروع هليوبارك وبالفعل قمنا بطرح كراسة الشروط وأخذنا وقت طويل فى إعدادها إلى أن أنتهينا منها وهناك حتى الأن 9 شركات من شركات التطوير العقارى تقدمت بعروض وهناك إهتمام كبير بهذه الأرض لأنها قطعة فى مكان منتهى التميز , وهناك تطوير المخطط العام لمشروع نيو هليوبوليس , ونعد  له دراسة إقتصادية وسنبدأ فى الحصول على تلك التعديلات قريباً وننتهى من المرافق ومشروعات الإسكان وأيضاً مشروع غرناطة بدأنا فى كراسة الشروط وقريباً سنطرحها والحمدلله نسير فى خطوات جيدة وثابتة فى عملية التطوير , وأيضاً شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير سوف تستدعى زيادة في رأسمالها نهاية العام بقيمة مليار جنيه ليصبح رأسمالها 1.380 مليار جنيه , لأننا نريد أن تنطلق الشركة فى مشروعاتها الجديدة فلديها 400 فدان فى هليوبوليس الجديدة ترغب فى تطويرها و500 فدان نطرحها للشراكة وكل هذه المشروعات تحتاج بالقطع الى تمويل كبير وهذا ما نوفره لها الأن .

ـــ هل هناك إتجاه لطرح حصص من الشركات التابعة فى البورصة المصرية ؟

ندرس طرح حصة من شركة المعادى للتنمية والتعمير فى البورصة المصرية لكن مازالت هناك دراسات تتم حالياً فى شأن هذا الموضوع حتى يتم بشكل جيد وأستثمار يكون آمن ونختار الوقت المناسب لإتمام عملية الطرح .

ـــ الشركات المصرية كانت متواجدة فى السوق العربى والأفريقى , هل لديكم خطط مستقبلية للتوسع خارجياً ؟

نحن مازلنا متواجدين فى معظم الدول بالخارج , فلدينا تواجد فى أبو ظبى والعراق وعمان والسودان وكنا متواجدين فى ليبيا واليمن الى أن حدثت الأحداث الأخيرة , وهناك الأن مفاوضات تتم مع الجهات فى العراق بناءً على البروتوكول الذى وقعه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء الإعمار مقابل النفط , وسوف نبدأ فى فتح أعمال هناك ونبحث أيضاً مع ليبيا ليكون لنا نصيب فى عملية إعادة إعمارها ونجري مفاوضات للحصول على أعمال فى أفريقيا , وندرس الفرص الإستثمارية للتواجد خارجياً والتوسع فى أفريقيا .

ــ هل للشركة القابضة للتشييد وشركاتها التابعة مشروعات جديدة داخل العاصمة الإدارية ؟ وما هو حجم إستثمارات تلك المشروعات ؟

لدينا مشروعات إسكان فى العاصمة الإدارية الجديدة ولدينا أكبر مشروع فى شركاتنا هناك هو مبنى وزارة العدل الجديد داخل العاصمة الإدارية وهو فى مراحله الأخيرة متوقع تسليمه خلال شهرين فقط , ومبنى وزارة العدل بقيمة إستثمارية وتكلفة بلغت نحو 1.5 مليار جنيه وهو يعتبر أكبر مشروع نفذتها شركة "حسن علام " فى تاريخها . ولدينا مشروعات سكنية وعمارات حوالى 46 عمارة سكنية بقيمة 300 مليون جنيه إستثمارات فى العاصمة .  

 

نرشح لك

  • تقارير مصوره

    • معاك سهم تبقي شريك.. استثمر بالبورصة "حوش هتكسب "
    • انت كمان ممكن تبقى حريف اكتتابات!.. اعرف أكتر واستثمر
    • الصين الشريك التجاري الأكبر للاتحاد الأوروبي والهند في العام الماضي
    • ما هي الانعكاسات الجديدة لتولي "بايدن" وكيف تأثر الاقتصاد الأميركي في عهد الرؤساء السابقين؟
    • شاهد| العضو المنتدب لـ"الشرقيون" للتنمية الصناعية: المرحلة الأولى من المطور تنتهي خلال عام ونصف

    تعليقات القراء

    أضف تعليق
    الأسم
    البريد الألكنرونى
    التعليق

    تعليقات الفيس بوك

    أحدث الاخبـــار

    الأكثر قراءة

    مقالات متنوعة

    محمد أبو أحمد

    01:59 - 2021/5/24

    عزمي المنشاوى يكتب..

    01:18 - 2021/5/16

    د/ جميل محمد

    04:43 - 2021/2/25

    ياسر السجان

    11:09 - 2020/12/28

    محمد عبد الوهاب

    10:30 - 2020/11/02

    د/ محمد الجوهري

    06:10 - 2020/10/19

    محمد حسين

    08:53 - 2020/10/11
    جميع الحقوق محفوظة لموقع البوصلة 2015